الخميس، 26 أغسطس 2021

هاتف جالاكسي Z Flip3 من الجيل الخامس: اكتشف طرقاً جديدة للإبداع والتقاط الصور واللعب

  أتاح عامل الشكل الثوري لجهاز جالاكسي Z Flip مجموعة جديدة كاملة من تجارب فئة الهواتف المحمولة القابلة للطي، ومنح المستخدمين المزيد من الخيارات للتعبير عن أنفسهم. وبفضل هذا الهاتف، تمكنت سامسونج من تحقيق خطوة مهمة أخرى إلى الأمام في رحلتها الابتكارية، حيث تقوم بوضع حدود جديدة للأجهزة القابلة للطي مرة أخرى.


وتم تصميم Z Flip3 للأشخاص الذين يتطلعون إلى تحقيق التميز، مع إتاحة الفرصة لهم للاختيار من بين أربعة ألوان عصرية، وهي: الكريمي والأخضر واللافندر والأسود الفانتوم. وإضافة إلى تزويده بمقابض حلقية أنيقة جديدة وحافظات الأحزمة، فإن هذا الجهاز يكون مصمماً للتعبير عن الذات بشكل حقيقي. وسيوفر الموقع الإلكتروني Samsung.com أيضاً خيارات ألوان حصرية، ومنها الرمادي والوردي والأبيض، لمساعدة الجميع في الحصول على الجهاز المثالي الذي يتناسب مع أنماط حياتهم الخاصة.

ويتميز هاتف Z Flip3 بشاشة غطاء خضعت لعملية إعادة تصميم لتكون أكبر بأربع مرات من سابقتها، ما يجعل من السهل على المستخدم الاطلاع بشكل متواصل على الرسائل والإشعارات طوال ساعات اليوم. وبفضل معدل التحديث المتكيف الذي يبلغ 120 هيرتز على الشاشة الرئيسية، سيكون بمقدور المستخدم أيضاً الاستمتاع بتجربة مشاهدة واستخدام سلسة مع هذا الجهاز في أثناء التنقل. وبدءاً من التقاط صور السيلفي من دون الحاجة إلى استخدام اليدين، وحتى اللقطات السريعة المحسنة Quick Shot، فإنه من المؤكد أن يمنحك جهاز Z Flip3 طرقاً أكثر لتخليد الذكريات والتعبير عن نفسك.

وتم تصنيع جهاز Z Flip3 من مادة Armor Aluminium الجديدة من سامسونج، ويأتي معززاً بخاصية بمقاومة الماء IPX84، كما ينتمي إلى فئة الأجهزة القابلة للطي التي صممت لتدوم طويلاً. طالع الرسم أدناه لمعرفة المزيد.


الأربعاء، 18 أغسطس 2021

سامسونج إلكترونيكس تعلن بدء حملة الطلب المسبق على أحدث هواتفها الذكية القابلة للطي في العراق

 



أعلنت سامسونج إلكترونيكس اليوم عن بدء حملة الطلب المسبق على أحدث هواتفها الذكية القابلة للطي في العراق، وهما هاتفيّ  Galaxy Z Fold 3  و 3 Galaxy Z Flip  ، واللذان تم الإعلان عنهما خلال حدث #SamsungUnpacked، الذي دشنت سامسونج من خلاله الفصل التالي في ابتكارات الأجهزة القابلة للطي، حيث يشتمل الجيل الثالث من هذه الأجهزة المميزة على تحسينات رئيسية كان قد طلبها مستخدمو سامسونج، وتتعلق بقابليتها للطي والعديد من الأمور الأخرى الرائعة.

 

ووفقاً لسامسونج، فإن فترة الطلب المسبق على أحدث هواتفها الذكية القابلة للطي في دولة العراق تبدأ من تاريخ 17 أغسطس الحالي وحتى تاريخ 9 سبتمبر، أو حتى نفاذ الكميّة.

 

وأعلنت سامسونج عن العروض الرائعة التي سيحصل عليها العملاء عند الطلب المسبق لأجهزتها الجديدة القابلة للطي Galaxy Z Fold 3  و 3 Galaxy Z Flip ، حيث سيحصل العميل عند شرائه هاتف Galaxy Z Fold 3  على حزمة مكونة من سماعة Galaxy Buds Pro، بالإضافة إلى غطاء هاتف مع قلمٍ S Pen وشاحن متنقل. أمّا عند شراء هاتف 3 Galaxy Z Flip ، سيحصل العميل على سماعة  Galaxy Buds2 ، غطاء سيليكون للحماية، بالإضافة الى شاحن متنقل بقوة 25 وات.

 

تتوفر هواتف سامسونج الذكية الجديدة القابلة للطي بالعديد من الألوان المميزة التي ترضي جميع أذواق المستخدمين، حيث يأتي هاتف Galaxy Z Fold 3 باللونين الأسود والأخضر، أمّا بالنسبة لهاتف 3 Galaxy Z Flip فإنه يتوفر بثلاثة ألوان مختلفة وهي اللون الأسود واللون الأخضر واللون الكريمي.

 

يتوفر الطلب المسبق لأجهزة سامسونج الذكية الجديدة القابلة للطي والحزم المرافقة لها من خلال معارض سامسونج المنتشرة في مختلف أنحاء دولة العراق.

 

وللحصول على المزيد من المعلومات حول جهازي  Galaxy Z Fold 3 وGalaxy Z Flip 3 وسماعات Galaxy Buds2 ، يمكن زيارة  موقع www.samsung.com/galaxy.




الاثنين، 9 أغسطس 2021

100 مليون مشاهدة لإعلان سامسونج إلكترونيكس الترويجي للكشف عن أحدث إصدارات هواتف Galaxy

 في إطار فعالياتها التي تنفذها تحت هاشتاغ #UnfoldChallenge، و #SAMSUNGUNPACKED  للترويج لحدثها الافتراضي المنتظر خلال آب الجاري للكشف عن أحدث إمكانيات أجهزتها من إصدارات هواتف Galaxy، استطاعت شركة "سامسونج إلكترونيكس" أن تخطف أنظار العالم وتزيد الترقب والتشويق، وذلك لدى إطلاق فيديو الإعلان الترويجي الخاص بالحدث القادم الذي بثته عبر قناتها الرسمية على اليوتيوب ومن خلال الرابط: Galaxy Unpacked August 2021: Official Trailer | Samsung - YouTube؛ محققاً أكثر من 100 مليون مشاهدة خلال فترة قياسية لم تتجاوز عشرة أيام.



واستعرضت "سامسونج إلكترونيكس" في الفيديو الإعلاني الذي حمل عنوان (Is “good” good enough?) تطور تكنولوجيا الهواتف النقالة على مدى عقود، مؤكدةً على أن التغيير عادةً ما يكون للأفضل، وأنه بمجرد أن الحصول على الأفضل لا يمكن التنازل عما هو أقل منه.


وكانت "سامسونج إلكترونيكس" قد استهدفت من الفيديو الترويجي والفعاليات التسويقية الأخرى الخاصة بالحدث وسلسلة هواتف Galaxy، إلهام المستهلكين حول العالم للتفكير حول مدى رضاهم الفعلي عن أداء هواتفهم الذكية الحالية، ودفع حدود توقعاتهم وإثارة فضولهم تجاه الجديد الذي تنطوي عليه السلسلة، وتجاه الابتكارات التي سيتم الإعلان عنها في الحدث الذي سيحمل شعار "كن مستعداً لتوسيع حدود عالمك".


هذا وتدعو الشركة زبائنها والمهتمين ليكونوا جزءاً من الحدث سيتم بثه في تمام الساعة الخامسة (بتوقيت بغداد) من مساء يوم الأربعاء الموافق للحادي عشر من آب 2021 الجاري (11-08-2021)، والانضمام إليها ومشاهدته عبر قناتها على اليوتيوب على الرابط: www.youtube.com/samsung ومن خلال موقع الشركة الرسمي على الرابط: www.samsung.com

الثلاثاء، 27 يوليو 2021

“سامسونج جالاكسي S21 Ultra 5G” يحصل على جائزة أفضل هاتف ذكي ضمن فئة الجوائز العالمية للأجهزة المحمولة

 

  • الجهاز يحظى بالتقدير لميزاته الفريدة وتصميمه المبتكر كأفضل هاتف ذكي خلال العام الماضي.

بغداد – العراق، XX يوليو 2021 – أعلنت سامسونج للإلكترونيات مؤخراً عن حصول “سامسونج جالاكسي S21 Ultra 5G” على جائزة أفضل هاتف ذكي ضمن الجوائز العالمية للأجهزة المحمولة. ونالت الشركة هذا التكريم خلال المؤتمر العالمي للأجهزة المحمولة 2021، حيث يقام هذا الحدث السنوي لتقدير الأجهزة والبرامج والخدمات التي تسهم في الارتقاء بالابتكار في هذا القطاع على مستوى العالم.



“سامسونج جالاكسي S21 Ultra 5G“: الهاتف الذكي الأفضل

في حفل توزيع الجوائز الذي تم تنظيمه في 30 يونيو، حصل هذا الجهاز على لقب “أفضل هاتف ذكي”، حيث يتميز بوجود نظام كاميرا احترافي وشاشة ذكية شديدة السطوع، ليكون بذلك الخيار المفضل للمستخدمين الذين يودون التقاط صور رائعة بتفاصيل واضحة. ويعدّ أيضاً أول جهاز في سلسلة (S) يدعم قلم (S)، لتحقيق إنتاجية متقدمة للمستخدمين المتميزين. وإلى جانب هذه المواصفات التي تأتي ضمن التصميم النحيف الأنيق، يمثل هذا الجهاز أفضل ما تقدمة هندسة “سامسونج”.



وقالت لجنة حكام الفئة: “إنه يعد أفضل هاتف ذكي يعمل بنظام “أندرويد” صنعته سامسونج على الإطلاق، كما يأتي مع مجموعة كبيرة من الميزات، بما في ذلك شاشة “أموليد” AMOLED المذهلة والكاميرات الأفضل في فئتها وغيرها الكثير. ويواكب هذا الهاتف تطلعات المستخدمين، ليفوز بجدارة بجائزة أفضل الهواتف الذكية في العام 2021″.

وتم أيضاً إدراج “سامسونج جالاكسي S20 FE” في الترشيحات النهائية في هذه الفئة، تقديراً للميزات التي يفضلها المستخدمون في سلسلة “جالاكسي S20″، بما في ذلك الكاميرا المذهلة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي وشاشة “إنفينيتي – أو” Infinity-O الرائعة بتردد يبلغ 120 هيرتز.

وقال ستيفاني تشوي، النائب الأول للرئيس، ومدير التسويق في وحدة أعمال الاتصالات المتنقلة التابعة لشركة سامسونج للإلكترونيات: “إننا نشعر بالفخر العظيم للتقدير الذي حظينا به في مثل هذه الفئة التنافسية ضمن الجوائز العالمية للأجهزة المحمولة لهذا العام. إن سامسونج تتمتع بتاريخ طويل في ريادة الابتكار، ونتطلع دائماً إلى طرح أجهزة تلبي احتياجات مستخدمينا الآن وفي المستقبل. وفي ظل استمرار نمو احتياجات المستخدمين المتنوعة والديناميكية، سنظل ملتزمين بقيادة رحلة تطوير الأجهزة التي يحبها المستخدمون حول العالم”. وقال جون هوفمان، الرئيس التنفيذي لشركة جي إس إم أيه ليمتد”: “نعرب عن تهانينا لجميع الفائزين والمرشحين للجوائز العالمية للأجهزة المحمولة 2021 التي نقوم بتنظيمها، لأنهم نجحوا في تجسيد موضوع حدث هذا العام “تأثير الربط”. ونظراً للظروف الصعبة التي واجهناها جميعاً خلال الخمسة عشر شهراً الماضية، بات من المهم الآن العمل سوياً لمتابعة الابتكار المذهل والبراعة الفائقة، وهما عاملان مهمان تقوم عليهما صناعتنا، فضلاً عن تأثيرهما الإيجابي على العالم من حولنا”.

الاثنين، 28 يونيو 2021

أجهزة تلفزيون سامسونج Neo QLED تحصل على شهادة "تحسين الصوت المكاني" من VDE

أجهزة تلفزيون سامسونج  Neo QLED تحصل على شهادة "تحسين الصوت المكاني" من VDE

 أعلنت سامسونج اليوم أن أجهزتها التلفزيونية Neo QLED قد أصبحت الأولى التي تحصل على شهادة “تحسين الصوت المكاني” على مستوى القطاع من الوكالة الألمانية (VDE). وتمنح هذه الجائزة للمنتجات التي تقدم تجربة صوتية متسقة بغض النظر عن البيئة المحيطة.

وتسهم بيئات المشاهدة المختلفة لهذه الأجهزة، مثل غرفة المعيشة أو غرفة النوم أو حتى الشرفة، في توفير تجارب صوتية مختلفة للمشاهد. ولتقليل مستويات الاختلاف في الصوت، عملت سامسونج على إضافة الميزة الصوتية SpaceFit Sound إلى أجهزتها التلفزيونية من نوع Neo QLED، ما يضمن لمنتجاتها توفير تجربة صوتية تتوافق تماماً مع بيئة الاستماع المعيارية.


ويتم من خلال هذه الميزة استخدام الميكروفونات المدمجة للتعرف على البيئة المحيطة، مثل الستائر والسجاد والجدران التي يمكن أن تؤثر على الصوت. وعلى سبيل المثال، عندما يتعرف الجهاز على وجود سجادة في غرفة المعيشة تمتص الصوت متوسط ​​المدى والثلاثي، فإنه يقوم تلقائياً بمعايرة الصوت مع البيئة المحيطة، وذلك عن طريق تعزيز الطبقة الوسطى والثالثة.
وفي حالة وضع التلفزيون قرب الحائط، قد يتعرض مستوى صوت الجهير للتشويه، بسبب وجود مساحة صغيرة بين الحائط والتلفزيون. وحالما تتعرف ميزة “SpaceFit Sound” على هذه المشكلة، فإنها تعمد إلى تقوية هذا المستوى لتوفير صوت أكثر وضوحًا.
ونظراً لسعي المزيد من العملاء إلى تخصيص مساحاتهم بما يتناسب مع أنماط حياتهم، سيكون من الممكن لهم مشاهدة الأجهزة من كل مكان وبطريقة مثالية، سواء كان ذلك من غرف المعيشة أو النوم، أو حتى في المكاتب والمطابخ.


وبما أن الأصوات المنعكسة عن الجدران والأسقف والأرضيات المحيطة تكون أعلى بكثير من الصوت الذي نسمعه مباشرة من الأجهزة، فإن هذا يعني أنه يمكن للمستخدمين الشعور بالأصوات من نفس المنتج بشكل مختلف، وذلك تبعاً لحجم وشكل المكان والمواد المستخدمة في بناء الجدران.
ومع أنه كان يتعين على المستخدمين في السابق ضبط الصوت يدويًا، يمكن الآن الاستفادة من خاصية “SpaceFit Sound” لتتولى هذه المهمة تلقائيًا، من خلال إدراكها لبيئة المستخدمين، الأمر الذي لا يستوجب معه وجود إعدادات إضافية.
وقال يونغهون تشوي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس فريق البحث والتطوير في قطاع أجهزة العرض المرئي لدى سامسونج للإلكترونيات: “تعمل ميزة SpaceFit Sound على تحسين الصوت من المحتوى، لأنها تقوم بتحليل البيئة المحيطة للمستخدم. وكان الهدف من تطويرها ضمان استمتاع عملائنا بأجهزتهم من دون أي متاعب”.

الأحد، 20 يونيو 2021

منصة SmartThings من سامسونج تكشف عن واجهة جديدة لتقدم للعملاء تجربة منزلية متصلة وأكثر ديناميكية

منصة SmartThings من سامسونج تكشف عن واجهة جديدة لتقدم للعملاء تجربة منزلية متصلة وأكثر ديناميكية

أعلنت شركة سامسونج للإلكترونيات اليوم عن إطلاق الجيل التالي من منصة “الأشياء الذكية” SmartThings، التكنولوجيا الرائدة التي تتيح خيارات العيش المتصل بالشبكة، كما تقود مستقبل إنترنت الأشياء. وتتميز تطبيقات الأجهزة المحمولة وتطبيقات Windows التي تحمل الاسم ذاته الآن بالتحديثات المحسّنة. وفي إطار الالتزام المستمر لهذه المنصة إزاء تبسيط تجربة المنزل المتصل، فإن الواجهة الجديدة تعمل على توفير تجربة أسهل وأقوى للمستخدمين، وضمان أوقات تحميل أسرع، مع وجود واجهة جديدة تمامًا.

وقال جايون جانغ، نائب رئيس سامسونج للإلكترونيات: “يسعدنا أن نقدم تجربة منصة الأشياء الذكية الجديدة التي قمنا بتطويرها بعد الاستماع إلى عملائنا، إضافة إلى ضخ الاستثمارات في تقنيتنا لتحسين تجربة المستخدم والعمل على تبسيطها. وفي ظل استمرار تزايد شعبية المنازل الذكية، فإن هذه المنصة تعد مثالية، لأنها تتيح للجميع الاستمتاع بحياة أذكى مع الأجهزة المتصلة”.

وتسهم واجهة منصة  SmartThings”الأشياء الذكية” الجديدة في تسهيل اكتشاف تجارب المنزل المتصل، مع ضمان الانتقال السلس من الإصدار السابق للمنصة ذاتها، حيث يقوم تصميمها المحسّن بتقسيم التطبيق إلى خمسة أقسام مختلفة، وهي: المفضلة والأجهزة والحياة والأتمتة والقائمة.

  • “المفضلة”: وهي الشاشة الرئيسية الجديدة داخل منصة “الأشياء الذكية”، وتجمع الأجهزة والمشاهد والخدمات الأكثر استخدامًا للوصول بشكل أسرع.
  •  “الأجهزة”: يتيح هذا القسم للمستخدمين عرض جميع الأجهزة والتحكم بها وتوصيل أجهزة التلفاز والمصابيح الكهربائية والأجهزة والمزيد غيرها.
  • “الحياة”: هذا القسم هو عبارة عن مكان لاستكشاف العالم المتنامي للحياة المتصلة، حيث يساعد المستخدمين على اكتشاف الخدمات الجديدة ضمن منصة “الأشياء الذكية”، والتي تعمل على تحويل المنتجات المادية إلى تجارب استخدام مفيدة. ويمكن للمستخدمين التعرف على الوظائف المحسّنة التي تعمل على تحسين تجربتهم المعيشية بشكل عام، مثل تطبيق “الأشياء الذكية للطهي” الذي يقدم متجراً شاملاً لخلق تجارب سلسة أثناء الطهي وإعداد الوجبات.
  • “الأتمتة”: يعمل هذا القسم على توصيل الأجهزة والسماح لها بالعمل معًا، والاستجابة لظروف معينة في المنزل، مثل فتح الباب وتشغيل المصباح.
  • “القائمة”: ستضم المزيد من الميزات الإضافية في منصة “الأشياء الذكية”، بما في ذلك مختبرات المنصة والإشعارات والتاريخ والإعدادات.

وأصبحت الواجهة الجديدة متاحة لأجهزة “أندرويد” بدءًا من اليوم، وسيتبعها نظام التشغيل (iOS) بعد فترة وجيزة. وجاء هذا التحديث بعد إعلان منصة “الأشياء الذكية” الأخير عن تطبيق “ويندوز” الخاص بها، والذي يقدم تجربة مماثلة مباشرة من جهاز Galaxy Book، أو أي كمبيوتر شخصي آخر يعمل بنظام “ويندوز”.

وتواصل منصة “الأشياء الذكية” مضاعفة جهودها في تحسين تقنيتها، إذ أعلنت في الآونة الأخيرة عن دمج بروتوكول “ماتر” Matter في منظومتها، لتتمكن من الاحتفاظ بمكانتها الرائدة كمنصة تمتاز بأعلى درجات المرونة عندما يتعلق الأمر بتوصيل الأجهزة، بما في ذلك بروتوكولات “واي فاي” Wi-Fi و “زد ويف” Z-Wave و “زيغبي” Zigbee، مع إضافة “ماتر” Matter إليها الآن. وتجمع منصة “الأشياء الذكية” المفتوحة بين الأجهزة والمطورين والخدمات، لتقديم واحدة من أكبر المنظومات المتكاملة. ومن خلال استقطاب مئات العلامات التجارية المعتمدة وملايين المستخدمين النشطين على النظام الأساسي، تسهم منصة “الأشياء الذكية” في تسهيل تطوير الابتكارات المتعلقة بالحياة المتصلة عبر حالات الاستخدام المتعددة.

للمزيد من المعلومات حول منصة الأشياء الذكية، يرجى زيارة: www.samsung.com/smartthings.